Dakat.com

ارحبووووووا
يالله ان تحييه اقلط معنا واطرح مواضيعك
بس انتبه ترى الشيبان معنا على الدكه يعني اي كلمه
شينه او تفتح موضوع مال امه داعي ترى بيعلمون ابوك

لكل من له مزاج فل يقلط هنــا


    لنري ان كان كيد الرجال قد غلب كيد النساء:::~

    شاطر
    avatar
    وًهٌمٍ
    عضو نشيط~~

    عدد المساهمات : 174
    تاريخ التسجيل : 17/04/2010
    العمر : 28
    الموقع : دكات

    لنري ان كان كيد الرجال قد غلب كيد النساء:::~

    مُساهمة من طرف وًهٌمٍ في الأحد أبريل 18, 2010 12:07 pm

    والان لنري ان كان كيد الرجال قد غلب كيد النساء
    أم العكس

    كان أحـد المـلـوك يحب أكل السمك ، فجاءه يوما صياد ومعه سمكه كبيرة ،
    فأهداها للملك ووضعها بين يديه ، فأعجبته ، فأمر له بأربعة آلاف درهم ،
    فقالت له زوجته : بئس ما صنعت .
    فقال الملك لما ؟
    فقالت : لأنك إذا أعطيت بعد هذا لأحد من حشمك ، هذا القدر ،
    قال : قد أعطاني مثل عطية الصياد ،
    فقال: لقد صدقت ، ولكن يقبح بالملوك ، أن يرجعوا في هباتهم ، وقد فات الأمر ،
    فقالت له زوجته : أنا أدبر هذا الحال ،
    فقال : وكيف ذلك ؟
    فقالت : تدعو الصياد ،
    وتقول له : هذه السمكه ذكر هي أم أنثى ؟ فإن قال ذكر ، فقل إنما طلبت أنثى ، وإن قال انثى قل إنما طلبت ذكرا.
    فنودي على الصياد فعاد ، وكان الصياد ذا ذكاء وفطنة ، فقال له الملك : هذه السمكة ذكر أم انثى ؟
    فقال الصياد : هذه خنثى ، لا ذكر ولا أنثى ؟
    فضحك الملك من كلامه
    وأمر له بأربعة آلاف درهم ،
    فمضى الصياد إلى الخازن ،
    وقبض منه ثمانية آلاف درهم ، وضعها في جراب كان معه ، وحملها على عنقه ، وهم بالخروج ،
    فوقع من الجراب درهم واحد ،
    فوضع الصياد الجراب عن كاهله ، وانحنى على الدرهم فأخذه،
    والملك وزوجته ينظران اليه ، فقالت زوجة الملك للملك : أرأيت خسة هذا الرجل وسفالته ، سقط منه درهم واحد ،
    فألقى عن كاهله ثمانية آلاف درهم ، وانحنى على الدرهم فأخذه ، ولم يسهل عليه أن يتركه ، ليأخذه غلام من غلمان الملك ،
    فغضب الملك منه وقال لزوجته صدقت.
    ثم أمر بإعادة الصياد وقال له : ياساقط الهمة ، لست بإنسان ، وضعت هذا المال عن عنقك ، لأجل درهم واحد ، وأسفت ان تتركه في مكانه ؟
    فقال الصياد : أطال الله بقاءك أيها الملك ، إنني لم أرفع هذا الدرهم لخطره عندي ، وإنما رفعته عن الأرض ، لأن على وجهه صورة الملك ، وعلى الوجه الآخر إسم الملك، فخشيت أن يأتي غيري بغير علم ، ويضع عليه قدميه ، فيكون ذلك استخفافا باسم الملك ، وأكون أنا المؤاخذ بهذا ، فعجب الملك من كلامه واستحسن ما ذكره ، فأمر له بأربعة آلاف درهم.
    فعـاد الصياد ومعه اثنا عشر ألف درهم ، وأمر الملك مناديا ، ينادي : لا يتدبر أحد برأي النساء ، فإنه من تدبر برأيهن ، وأتمر بأمرهن ، فسوف يخسر ثلاثة أضعاف دراهمة .
    والان هل قررت من يربح كيد النساء أم كيد الرجال



    اقرأ هذه القصه قد تساعدكم في الحكم

    يحكى انه فى قديم الزمان كان هناك رجل اقسم بالله أن لا يتزوج حتى يكتب ويحصي
    جميع مكائد النساء .
    فقام بكتابة مكائد النساء وبعد أن انتهى منها رجع الى اهله وقبل
    ان يصل لهم مر بقريه يعرف شيخها فقال في نفسه اسلم على شيخها وامضي الى
    اهلي وبالفعل مر بالقريه وسلم على شيخها ورحب به وبات ليلته تلك عنده
    فقام شيخ القريه بضيافته ونادى زوجته وقالها اكرميه واطعميه فادخلته في غرفه
    وقدمت له الطعام ولما رأت ما عنده من الكتب والمجلدات سالته وقالت له ما هذا
    فرد بكل غرور هذه كتب جمعت فيها كل مكائد النساء .
    فقامت تتمشى امامه
    وكانت من اجمل نساء العرب في ذالك الزمان فجلست بالقرب منه وقالت
    ان زوجي شيخ كبير واود بصحبتك فارتجف الرجل ثم قالت له تعال
    فقام الرجل وهم بها فضمته حتى كادت ان تكسر عظامه
    ثم قالت له مارايك يا بائس يا غدار أصيح على من بالخارج فيدخلو ويقطعوك يا فاسق والرجل
    يقول يا اميرة العرب والله ما كان هذا في بالي وهي تقول له اخس يا غدار ثم صا حت المرأه
    ورفست الرجل فسقط على الطعام
    فدخل القوم وشيخ القريه وقالو لها ماذا جرى فقالت المرأه لقد قدمت الطعام له
    فأكل وغص فخفت عليه وركلته فسقط على الطعام .
    فلما اصبح الرجل
    دخلت عليه المرأه وقالت له اسمع يا هذا
    والله
    لو عشت مثل عمر ادم وكنت مثل قارون مالاً
    ما كتبت ربع مكائد النساء ثم قام الرجل فمزق كل الكتب التي كتبها وسافر الى اهله

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 24, 2018 9:11 pm